استمرارا في الاحتجاجات السلمية التي عمت مدن المغرب والمطالبة بتحسين الأوضاع السياسية والاجتماعية، نظمت تنسيقية شباب حركة 20 فبراير عشية يوم السبت 26/02/2011 بساحة النافورة وسط مدينة القنيطرة، وقفة احتجاجية سلمية عرفت حضورا شعبيا مكثفا واكبه استنفار أمني مشدد لعناصر الشرطة والقوات المساعدة بشتى أشكالها.

وقد نادى المتظاهرون بتحسين أوضاعهم السياسية والاجتماعية وإسقاط الظلم والاستبداد، ورفعوا شعارات تندد بالفساد والرشوة وقمع الحريات التي يتعرض لها الشعب المغربي. وقد لخصوا مطالبهم في شعار “الشعب يريد إسقاط الاستبداد”.