نظمت جماعة العدل والإحسان بمكناس وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب الليبي ضد الإبادة التي يتعرض لها من طرف القذافي وعصابته، وذلك يوم الثلاثاء 25 فبراير2011 مباشرة بعد صلاة العشاء.

وقد رفعت عدة شعارات تضامنية مع الشعب الليبي في محنته وضد حرب الإبادة التي ينهجها القذافي ومطالبة بالحرية والكرامة ومنددة بالظلم والاستبداد الذي تمارسه الأنظمة العربية ضد شعوبها وافتتحت الوقفات بترديد الشعارات وبعدها تم إلقاء كلمات تضامنية ثم الختم بالدعاء للشهداء الذين سقطوا في هذه الانتفاضة ضد فرعون ليبيا.