جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

فاس

بيان

في وقت متأخر من ليل يوم الإثنين 21/02/2011، وعلى إثر التدخل العنيف للقوات العمومية بالحي الجامعي ظهر المهراز، حيث أقدمت هذه القوات على ضرب والتنكيل بمئات الطلبة، والذين كانت إصابة بعضهم بليغة، تم اعتقال العشرات هم الآن رهن الاعتقال وسيتم عرضهم على المحكمة بملفات جنائية.

وفي هذا السياق تعرض الطالب رشيد الحسوني، طالب كلية الآداب فصل الجغرافية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ومن مواليد مدينة تاونات عضو فصيل طلبة العدل والإحسان، للاختطاف من غرفته التي لازمها لموقفه وموقف فصيله ولجماعة العدل والإحسان الرافض للعنف بجميع أشكاله.

وإننا في جماعة العدل والإحسان اذ نحذر من هذه التصرفات الطائشة للمخزن والمتسمة بالتخبط والحيرة، نعلن ما يلي:

– رفضنا القوي لكل أشكال العنف، وإدانتنا لأية جهة صدر عنها.

– إدانتنا لما تعرض له الطلبة من عنف مفرط للقوة من طرف القوات العمومية.

– ندعو الى الإفراج الفوري عن الطالب رشيد الحسوني ولباقي الطلبة الذين لم يتم تورطهم في أي أعمال عنف.

– العمل على وقف كل التجاوزات التي تمارس خلال تدخل القوات العمومية.

فــــاس

26/02/2011