نظمت جبهة الدفاع عن الحقوق والحريات بـ”اشتوكة أيت باها” يوم السبت 26 فبراير على الساعة الرابعة زوالا أمام باشوية اشتوكة أيت باها بمدينة بيوكرى وقفة احتجاجية قدر الحضور فيها بما يزيد من ألف مشارك (1000) وذلك مواصلة منها للمطالبة بالحقوق السياسية والاجتماعية واحتجاجا على الأوضاع المزرية بالإقليم في شتى المجالات.

وتجدر الإشارة أن هذه الوقفة شهدت استفزازات قوات الأمن العمومي مدججة بالعصي والواقيات، حيث أنها طوقت التظاهرة في البداية مانعة الناس من الالتحاق بها، إلا أن إصرار جمهور الحاضرين الالتحاق بالتظاهرة وكذا احتكاكات مسؤولي الأمن بالمنظمين انتهى إلى التحام التظاهرة، كما يذكر أن عامل الإقليم كان قد استدعى شفويا بعض أعضاء اللجنة التنظيمية صباح يوم السبت مبلغا إياهم بمنع أي تظاهر بالإقليم.