بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان
مكتب الناطق الرسمي

بــلاغ

روجت بعض وسائل الإعلام بشكل مغرض أخبارا عن اتهامات باطلة لجماعة العدل والإحسان من قبل الأمن المحلي لمدينة بريشيا الإيطالية بتهم يعلم الجميع براءة الجماعة منها منذ تأسيسها قبل أكثر من ثلاثة عقود كالعنف والتهديد.

ويأتي هذا الاتهام الباطل والعاري عن الصحة بعد المساندة الحقوقية لمجموعة من الشخصيات الأوربية المنصفة لقضية مختطفي العدل والإحسان السبعة بفاس الذين تمت تبرئتهم في 21 دجنبر 2010 ، وبعد الحضور الملحوظ للجماعة في مظاهرات 20 فبراير 2011 ومساندتها للمطالب المشروعة للشعب المغربي.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق توجيه تهم مشابهة لأكثر من 150 فردا بإيطاليا سنة 2008 وتمت تبرئتهم من قبل محكمتين إيطاليتين وهما Tribunale di Trento و Tribunale di Trieste .

إن هذا الاتهام الملفق كسابقه يأتي بتواطؤ مكشوف ومجاني مع المخابرات المغربية التي تحاول النيل الرخيص من مبادئ جماعة العدل والإحسان ومن سمعتها المعروفة محليا ودوليا.