لليوم الثاني على التوالي، الإثنين 21 فبراير 2011، خرجت بمدينة وجدة (شرق المغرب) تظاهرة احتجاجية سيرتها مكونات المجتمع المدني تطالب بالتغيير الشامل وإلغاء كل مظاهر الاستبداد والاستعباد والاستفراد.

كما نظم طلبة كلية جامعة محمد الأول بوجدة مسيرة احتجاجية تعرضت لتدخل قمعي مخزني من أجل إسكات صوت الطلبة والسكان المطالب بالتغيير.