شارك شباب العدل والإحسان في مسيرة احتجاجية بدمنات ضمن حركة 20 فبراير، انطلقت على الساعة 10 صباحا من أمام مقر الباشوية واختتمت على الساعة الواحدة بعد الزوال. رفع خلالها المحتجون مطالب شعبية واضحة تدعو لإلغاء الدستور والتأسيس لمرحلة سياسية جديدة.