حث دبلوماسيون ليبيون في الأمم المتحدة الاثنين الجيش الليبي على الإطاحة بمعمر القذافي، الذي وصفوه بأنه “طاغية” واتهموه بارتكاب “إبادة” بحق شعبه.

واتهم أعضاء في البعثة الدبلوماسية الليبية وعلى رأسهم مساعد السفير إبراهيم الدباشي العقيد القذافي أيضا بأنه استقدم مرتزقة من دول افريقية أخرى لقمع المتظاهرين. وطالبوا بإغلاق المجال الجوي الليبي.

وقالوا في بيان باللغة العربية إن “الطاغية معمر القذافي أظهر بوضوح عبر أولاده مستوى الجهل الذي هو فيه وأولاده وإلى أي مدى هم يحتقرون ليبيا”.

ودعا البيان الجنود الليبيين “أين ما كانوا ومهما كانت رتبتهم إلى تنظيم مسيرة إلى طرابلس وقطع رأس الأفعى”. وحذر أيضا من حصول “مجزرة غير مسبوقة” بعد القمع الدموي الذي حصل الاثنين في ليبيا.ودعا الدبلوماسيون الليبيون في الأمم المتحدة دول العالم بأسره بعدم السماح للقذافي باللجوء إليها والسهر على أية عملية تحويل أموال إليها.