أمر ملك البحرين بإطلاق سراح عدد من المحكومين وإيقاف دعاوى جنائية ضد ناشطين شيعة، وذلك عقب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ أكثر من أسبوع تطالب بإصلاحات، تطورت إلى مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة العشرات بجروح.

وقال النائب في جمعية الوفاق المعارضة عبد الجليل إبراهيم: “إن الإفراج عن الناشطين يستجيب لواحد من المطالب التي قدمت إلى ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة للقيام بمبادرات تثبت جديته في بدء حوار مع المعارضة”..

ومن المتوقع أن تشهد العاصمة البحرينية اليوم الثلاثاء تظاهرة حاشدة بدعوة من قوى المعارضة تنطلق من مجمع جيان إلى ميدان اللؤلؤة وسط العاصمة المنامة دعما للمعتصمين فيه.