انطلقت مسيرة حاشدة بمدينة مراكش، يومه الأحد 20 فبراير 2011 على الساعة العاشرة صباحا، من ساحة 10 دجنبر(باب دكالة) في اتجاه ساحة الحارثي كما كان مبرمجا من طرف حركة 20 فبراير.

حضر المسيرة الآلاف من شباب ساكنة الحمراء في جو من الهدوء والانضباط واحترام لميثاق الشرف الموقع من طرف الهيئات المشاركة: الحزب الاشتراكي الموحد- حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي – حزب المؤتمر الوطني الاتحادي – حزب النهج الديمقراطي – جماعة العدل والإحسان – الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف – لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان – أطاك المغرب – حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية – الحركة الشبابية لمنتدى بدائل المغرب – الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – نقابة سيارات الأجرة. لكن بعد تلاوة البيان الموقع من طرف شباب 20 فبراير وإعلان انتهاء المسيرة على الساعة 12 زوالا، قامت فئة مجهولة بأعمال شغب وتخريب عشية نفس اليوم، تجلت في:

1. حرق وكالتين بنكيتين ومكتب للبريد بحي سيدي يوسف ب علي.

2. أعمال نهب و كسر وسرقة بمتاجر ومطاعم ومقاهي بأحياء المحاميد وكيليز وسيدي يوسف بن علي و الحي الحسني.

3. حرق مخفر للشرطة ووكالة توزيع الماء والكهرباء ودار الثقافة بحي قشيش.

4. حرق سيارة مدنية بحي عين إطي.5. كسر المدخل الرئيسي لمؤسسة خصوصية ومطبعة بحي الداوديات.

6. تسجيل 51 حالة جرح بمستشفى ابن طفيل ومن مصادر طبية موثوقة.

وفور وقوع هذه الأحداث اللامسؤولة والمدبرة من طرف عناصر غريبة وعصابات مخربة، استنكر شباب العدل والإحسان والهيئات المشاركة هذه الأحداث المستهجنة والتي استنكرها جل المشاركون في المسيرة السلمية والواضحة المطالب.

ومن واجب المسؤولية والوضوح أصدر المنظمون من شباب 20 فبراير والهيئات الداعمة بيانا استنكاريا هذا نصه:

بيان حركة 20 فبراير – مراكش

استجابة لنداء حركة 20 فبراير، انطلقت الجماهير المراكشية في مسيرة شعبية من باب دكالة إبتداءً من الساعة العاشرة صباحا، كما كان مقررا لها صوب ساحة جنان الحارثي حيث رفعت شعارات في إطار مطالب بيان الحركة الذي تمت تلاوته في نفس الساحة لتستمر المسيرة بعد ذلك تجاه ساحة جامع الفنا عبر شارع محمد الخامس، وبعد وقفة رمزية أمام مقر الشرطة عادت المسيرة في نفس الاتجاه نحوى ساحة جنان الحارثي، حيث اتسمت المسيرة طيلة هدا المسار بطابع ميزته السلمية، وفي هذا السياق فإن حركة 20 فبراير بمراكش تحيى جموع الجماهير المراكشية التي لبت النداء بشكل مكثف، سلمي وحضاري، وتحيى كذالك كافة الطاقات التي انخرطت في تنظيم المسيرة بكل مسؤولية والتزام، كما تحيى الإطارات الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعوية التي ساهمت في دعم وإنجاح المسيرة.

وفي هذا الإطار تعلن حركة 20 فبراير موقع مراكش للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلــي: مطالبتـنـــا:

1. الاستجابة الفورية لكافة مطالب حركة 20 فبراير.

2. حماية حق التظاهر السلمي وحماية الملك العام والخاص.

3. فتح تحقيق عاجل لتحديد الجهات المسؤولة عن تحريك العناصر المخربة عندما شارفت المسيرة عند نهايتها في حدود الساعة الواحدة والنصف زوالا.إشادتــنــا:

1. بمجهودات الجماهير المراكشية وأعضاء حركة 20 فبراير في حماية الملك العام والخاص. في غياب تام للسلطات الأمنية.

2. بالجماهير المراكشية لاستجابتها لروح حركة 20 فبراير.

3. بسلمية المسيرة.إدانتــنــا:

1. للأعمال التخريبية التي وقفت وراءها عناصر دخيلة ومشبوهة بعد نهاية المسيرة.

حركة 20 فبراير – مراكش-

20/02/2011

كما أن الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والمدنية المساندة والمدعمة لحركة 20 فبراير أصدرت عشية هذا اليوم البيان التالي هذا نصه:

بيان

إن الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والمدنية المساندة والمدعمة لحركة 20 فبراير، إذ تحيي عاليا استجابة المواطنات والمواطنين بالمدينة لنداء المشاركة في المسيرة السلمية المدنية ليوم 20 فبراير، فإنها تسجل ما يلي:

– تثمينها لنجاح المسيرة من خلال الحضور المكثف للمواطنات والمواطنين والتزامهم بسلمية المسيرة، معبرين بأسلوب حضاري عن مطالبهم العادلة.

– إدانتهم الشديدة لمحاولة بعض الجهات المشبوهة لاختراق التظاهرة عن طريق دس بعض العناصر التي حاولت استفزاز المتظاهرين منذ البداية، وعندما لم تنفع هذه الأساليب الدنيئة لجأت عند نهاية المسيرة إلى تخريب بعض الممتلكات العامة والخاصة.

– تحيي الشباب والمتظاهرين الذين تصدوا بكل حزم للمخربين من خلال حماية المؤسسات والممتلكات.

– تعبر عن تضامنها المطلق مع ضحايا التخريب والعنف.

– تستغرب غياب أي دور للأجهزة الأمنية في حماية المتظاهرين والمواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

– تحمل السلطات كامل المسؤولية من أجل فتح تحقيق شامل حول الجهات المدبرة لعملية التخريب، والتي حاولت استغلال حق الشباب في التظاهر والتعبير السلميين.

الهيئات الموقعة:

الحزب الاشتراكي الموحد- حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي– حزب المؤتمر الوطني الاتحادي– حزب النهج الديمقراطي – جماعة العدل والإحسان – الجمعية المغربية لحقوق الإنسان – المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف – لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان – أطاك المغرب – حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية – الحركة الشبابية لمنتدى بدائل المغرب – الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – نقابة سيارات الأجرة الصغيرة – الشبيبة الاتحادية- النقابة المستقلة للتعليم الابتدائي – النقابة الوطنية للجماعات المحلية ف د ش.

مراكش في: 20 فبراير 2011