بدعوة من مجموعة أطاك المغرب بإنزكان، نُظمت، يوم السبت 12 فبراير 2011 على الساعة الخامسة، وقفة شعبية احتجاجية، شاركت فيها مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية وهيئات المجتمع المدني، بينها جماعة العدل والإحسان، أمام عمالة إنزكان – أيت ملول.

وتأتي هذه الوقفة تنديدا بتملص السلطات في تسليم الوصل القانوني للجمعيات، كما تم التنديد فيها بتدهور الأوضاع الصحية والسكنية والاجتماعية بالمدينة، كما حيت فيها الانتصارين التونسي والمصري.