نظمت الشبكة الوطنية من أجل الديمقراطية مهرجانا خطابيا بمناسبة انتصر الثورة المصرية على الديكتاتورية والنظام الديكتاتوري المستبد.

حيث تناولت الكلمات مجموعة من القيادات الشبابية هنأت المصريين على إنجازهم ودعتهم إلى مواصلة اليقظة إلى تحقيق أهداف الثورة، وكانت جماعة العدل والإحسان حاضرة بقيادات محلية، تناول الكلمة الأستاذ إدريس واعلي، محامي بهيئة الرباط، أكد فيها على ضرورة الوحدة وتجنب الخلافات وتوحيد المطالب والعمل من أجل اقتلاع جذور الاستبداد، والحذر من الترويج لإصلاحات جزئية لا تلبث أن ترتد خيبات على الشعب ومطامحه.