بدعوة من التنسيقية الشبابية المحلية لمدينة بمكناس، والتي تضم في عضويتها شبيبة العدل والإحسان وفصيل طلبة العد والإحسان إلى جانب هيآت شبابية محلية، تم تنظيم وقفة تضامنية مع الشعبين التونسي والمصري، وذلك يوم الجمعة 11 فبراير 2011 على الساعة السادسة والنصف مساء بالساحة الإدارية قرب قصر المؤتمرات.

وقد رفعت عدة شعارات تضامنية مع الشعبين التونسي والمصري، ومطالبة بالحرية والكرامة ومنددة بالظلم والاستبداد الذي تمارسه الأنظمة العربية ضد شعوبها. وافتتحت الوقفة بقراءة الفاتحة على شهداء الثورتين التونسية والمصرية، تلاها ترديد الشعارات، وبعدها تمت قراءة البيان.

وفيما يلي البيان الصادر عن الوقفة:

بسم الله الرحمن الرحيم

التنسيقية الشبابية بمكناس

بيان للرأي العام

إن ما حققه الشعب التونسي من انتصار تاريخي وانتقال نحو الديمقراطية بقيادة طليعته الشبابية خطوة هامة نحو مستقبل الوطن العربي وتحرره من قبضة الديكتاتورية والاستبداد. ويتابع الرأي العالمي اليوم الانتفاضة المصرية المباركة من أجل انعتاق مصر أرض الكنانة من ربقة الفساد والاستكبار العميل للقوى الصهيوأمريكية، ليستمر شعب مصر في صموده مقدما التضحيات من شهداء وجرحى وأرامل وثكالى وميتمين، كعنوان آخر لربيع النهضة والتحرر في العالم العربي والإسلامي وتخليص الشعوب من قبضة الفساد والطغيان.

إن ما يجري بمصر اليوم وما حدث بتونس بالأمس ليشكل إنذارا يدق ناقوس الخطر للانحراف السلطوي والارتداد الديمقراطي في بلادنا، وهو دعوة لنا في المغرب للتصحيح والانفتاح على كل القوى الغيورة على مصلحة البلاد ضد الاستبداد بالقرار والمقاربة الانفرادية في تدبير الشأن العام.

وبهذه الغرة البيضاء التي سجلها ورسمها الشباب الأشاوس بدم الفخر والاعتزاز في جبين التاريخ العربي، إننا في التنسيقية الشبابية المحلية بمكناس نعلن للرأي العام ما يلي:

1 – نبارك لإخواننا في الشعب التونسي والمصري الشقيق إنجازهم التاريخي الذي قظ أركان الظلم والاستبداد.

2 – نحيي الشعب المصري انتفاضته ضد الاستبداد السياسي والحرمان الاجتماعي ونشد على أيديهم حتى تحقيق العدالة والحرية والكرامة الإنسانية، ونبارك لهم إنجازهم في النصر.

3 – ندعو إلى تغيير جوهري عاجل يقطع مع مظاهر الاستبداد ويستجيب لحاجات ومطالب الشعب فيما يعانيه من مشاكل اقتصادية واجتماعية عويصة.

4 – ندعو الدولة المغربية إلى فتح حوار وطني جاد وواسع من أجل بلورة إصلاحات سياسية ومحاربة نموذج الحزب الواحد.

5 – احترام الحريات العامة ومنها حرية الصحافة والإعلام وتأسيس الجمعيات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والطي النهائي لما يعرفه البلد من اختطافات وتعذيب وإهانات للكرامة البشرية.

6 – ندعو كل التنظيمات والهيئات الشبابية إلى الانخراط في تشكيل تنسيقية شبابية محلية تؤطر الشباب وتعبر عن طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.

الهيئات الموقعة

– شبيبة العدالة والتنمية

– شباب العدل والإحسان

– شبيبة حزب الأمة

– منظمة التجديد الطلابي

– فصيل طلبة العدل والإحسان

حرر بمكناس: الجمعة 07 ربيع الأول 1432

11 فبراير 2011