قالت واشنطن إن الحكومة المصرية يجب أن تفعل المزيد لتلبية مطالب المحتجين بتغيير سياسي، وقال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تنتظر خطوات “حقيقية وملموسة” لتسريع الانتقال بعد أن أشار أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري إلى إن واشنطن تحاول فيما يبدو فرض إرادتها على القاهرة.

وقال جيبز “ليس من الغريب أن يرى المرء ما يحدث في شوارع القاهرة بالنظر إلى تقاعس الحكومة “المصرية” عن اتخاذ خطوات للوفاء بمطالبهم”.

وعقد وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك اجتماعات في البيت الأبيض، حيث تدرس واشنطن وحليفتها تأثير الأزمة السياسية في مصر على الاستقرار في الشرق الأوسط.

وطرح جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الثلاثاء الخطوات التي يتعين على مصر اتخاذها للتعامل مع احتجاجات لم يسبق لها مثيل ضد الرئيس حسني مبارك وطلب من حكومته صراحة وقف مضايقات المحتجين والإبطال الفوري للعمل بقانون الطوارئ الذي يسمح بالاعتقال دون اتهام.