ينطلق بعد أيام بالمغرب المعرض الدولي للنشر والكتاب، ويشارك في الدورة السابعة عشرة نحو 724 من الناشرين والعارضين يمثلون 42 بلدا، حسب ما أعلنت عنه وزارة الثقافة المغربية.

وفي الوقت الذي يقاطع المثقفون المغاربة أنشطة المعرض احتجاجا على تهميش المثقف وتحجيم دوره، تؤكد مصادر مطلعة أن الدورة القادمة التي تنظم من 11 إلى 20 فبراير الجاري ستعرف مشاركة كبيرة خاصة من الدول المغاربية على اعتبار أن إلغاء معرض القاهرة للكتاب بسبب الأحداث الجارية في مصر، فتح الطريق أمام معرض الدار البيضاء لاستقطاب أكبر عدد من الناشرين والزوار والمشاركين.