شاركت جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية في الوقفة التي دعا لها الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أمام مقره بشارع عبد الكريم الخطابي يوم الثلاثاء على الساعة 7 مساء.

وتأتي هذه الوقفة احتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ودعما لحركة التغيير الديمقراطي بالعالم العربي.

وقد رفعت شعارات قوية عبرت عن تأييد ودعم للثورتين التونسية والمصرية، كما التهبت حناجر المشاركين بشعارات منددة بتردي الأوضاع الاجتماعية والمعيشية، وتحكم طغمة من الفاسدين المفسدين في المجال السياسي والاقتصادي.

وفي كلمة الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل تم تحميل الدولة مسؤولية تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كما تم توجيه الدعوة إليها إلى الإسراع بتجاوز هذه الوضعية قبل فوات الأوان.