بدعوة من الشبكة المغربية لمساندة الحركة الديمقراطية المغاربية، نُظمت بالرباط، يوم 8 فبراير 2011، وقفة شعبية تضامنية مع الثورة المصرية، شاركت فيها مختلف الهيئات؛ السياسية والدعوية والنقابية والحقوقية والنسائية والشبابية والثقافية والإعلامية لمساندة الشعب المصري وثورته ضد الاستبداد، وإدانة الممارسات القمعية للنظام المصري، ودعم حق الشعب المصري في إقرار نظام عادل.

وقد كانت جماعة العدل والإحسان حاضرة بقوة بعدد من أعضائها يتقدمهم الإخوة: أبو الشتاء مساعف وعبد الحميد قابوش وعبد الرحمن العطار.