أعلن وزيرا الخارجية القطري والتركي في بيان مشترك وزع الخميس، أنهما “قررا التوقف عن مساعيهما في هذا الوقت” بسبب تحفظات على “ورقة تمت صياغتها” خلال محادثاتهما في بيروت مع الأطراف المختلفة.

وقال البيان نقلا عن الوزيرين، القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني والتركي أحمد داود أوغلو، إنه “تمت خلال مساعيهما، صياغة ورقة تأخذ بالاعتبار المتطلبات السياسية والقانونية لحل الأزمة الحالية في لبنان على أساس الورقة السعودية السورية”.

وأضاف “لكن بسبب بعض التحفظات، قررا التوقف عن مساعيهما في لبنان في هذا الوقت ومغادرة بيروت من أجل التشاور مع قيادتيهما”.

وكان الموفدان القطري والتركي أجريا محادثات مكثفة خلال اليومين الماضيين أحيطت بالسرية والكتمان. لكن علم أن هذه المحادثات تركزت مع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.