قررت سويسرا، وعلى غرار الدول المجاورة لها، تجميد ودائع الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي ورئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو بالإضافة إلى ودائع المقربين منهما والتي قد تكون لهم في سويسرا.

وقالت الرئيسة السويسرية ميشلين كالمي راي، خلال مؤتمر صحافي أمس الأربعاء، إن “سويسرا قررت أن تجمد فورا أية أموال محتمل أن تكون موجودة في سويسرا للرئيس التونسي السابق بن علي ومحيطه”.

وأضافت أن الحكومة السويسرية قررت أيضا “تجميد ودائع هؤلاء الأشخاص في سويسرا”.

وأوضحت الرئيسة السويسرية التي تشغل أيضا منصب وزيرة الخارجية “نعلم أن بعض المحيطين ببن علي الذين كانوا يتسلمون مراكز مهمة في الاقتصاد والمال قاموا بعدة رحلات إلى سويسرا خلال الأشهر الماضية”.