بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

تاونات

بيان

إمعانا منها في مسلسل التضييق على أعضاء جماعة العدل والإحسان اعتقلت السلطات المحلية بتاونات سبعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان كانوا في عيادة لابن عضو الجماعة لحسن اللبان المريض بمنزله، وذلك يوم الخميس 13 يناير 2011 على الساعة 08.30 مساء.

و نقل المعتقلون إلى مقر الشرطة لتحرر لهم محاضر وسط ترويع لساكنة الحي، وأطلق سراحهم على الساعة 11.30 ليلا.

ويسجل هذا الاعتقال خرقا جديدا للقانون، وانتهاكا صارخا من انتهاكات حقوق الإنسان، وتماديا من السلطات في التضييق على الجماعة وأعضائها.

ونحن في جماعة العدل والإحسان بتاونات إذ نطلع الرأي العام المحلي والوطني والدولي نعلن ما يلي:

– استنكارنا لهذه الممارسات الرعناء والتي تنم عن مواصلة التصعيد من جانب المخزن في حق الجماعة.

– رفضنا لكل أشكال التضييق على الجماعة وأعضائها.

– تأكيدنا على حقنا في التزاور وعيادة المرضى كما يدعو إلى ذلك ديننا الحنيف، وممارسة كافة أنشطتنا.

– دعوتنا كل الهيآت والمنظمات الحقوقية والسياسية والجمعوية للوقوف في وجه كل الانتهاكات.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

تاونات الخميس: 13/01/2011.