جماعة العدل والإحسان

مدينة تمارة

تعزية

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدّلوا تبديلاً.

إلى سيدي الفاضل نور الدين الملاخ وعائلته الكريمة

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

ببالغ الحزن والأسى وقلوب مطمئنة بقضاء الله وقدره، انتقل إلى رحمة الله والدنا الحبيب سيدي أحمد الملاخ رحمه الله ظهر يومه السبت 10 صفر 1432 الموافق لـ15 يناير 2011.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، يتقدم لكم أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة، بأحر التعازي والمواساة، سائلين الله عز وجل أن يجعله في أعلى عليين مع سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم، وأن يرزقنا وإياكم الصبر والسلوان، ونقول لكم سيدي الفاضل: أحسن الله عزاءكم، وجبر مصيبتكم، وغفر للفقيد وتغمده برحمته ورضوانه، وأصلح ذريته جميعاً، ونقول كما قال الصابرون: إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ.

فكما احتضننا هذا الوالد العظيم بقلبه الطيب وأسدى لنا النصح الجزيل نكون له إن شاء الله الصدقة الجارية بالدعاء والسير على خطى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فاللهم جدد رحماتك الواسعة على فقيدنا وأحد أبائنا الأحبة الأعزة على قلوبنا سيدي أحمد الملاخ.

مدينة تمارة

السبت 12 صفر 1432 الموافق لـ17 يناير 2011.