حذرت وزارة الصحة في غزة من كارثة صحية نتيجة عجز متراكم في الرصيد الدوائي، خاصة في الأنواع التي يشكل نفادها خطورة على حياة المرضى، وأشارت إلى رفض السلطة الفلسطينية في رام الله إرسال مخصصات غزة من الأدوية.

وأفادت الوزارة في بيان نشرته، أن العجز في الرصيد الدوائي وصل إلى ما يزيد على 40% من مخزون الأدوية، في حين وصلت المستهلكات الطبية الناقصة إلى 165 صنفا.

وطالب البيان الجهات المعنية بـ”الضغط على حكومة رام الله لتزويد قطاع غزة بالحصة المقررة من الأدوية والمستهلكات الطبية”، داعيا إلى ضرورة تحييد هذا الملف الإنساني عن أي خلافات قد تؤثر سلبا على تقديم الخدمات الصحية للمواطنين والتي يدفع ثمنها المرضى.