تم تأجيل جلسة محاكمة الأستاذ منير الركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، لعدم وجود كاتب الضبط بسبب إضراب موظفي وزارة العدل. وكان من المقرر أن تعقد بالمحكمة الابتدائية بفاس يومه الإثنين 10 يناير 2011 الجلسة الثانية من محاكمة الشاعر منير الركراكي الذي يتابع في حالة سراح بتهمة “القذف والسب” بناء على شكاية تقدم بها المحامي الذي ضُبط مندسا في صفوف جماعة العدل والإحسان بغرض التجسس عليها لفائدة جهات استخبارية. وكان الأستاذ منير الركراكي قد كتب قصيدة بعنوان: “عجب في رجب” منذ 6 أشهر آزر فيها معتقلي العدل والإحسان الثمانية بفاس فور اختطافهم في يونيو 2010 بذريعة احتجازهم للمحامي المذكور بعد انكشاف أمره في محاولة من الجهات المخزنية للتغطية على فضيحتها. وقد انكشف زيف هذا الملف بحصول المختطفين الثمانية على البراءة التامة بتاريخ 21 دجنبر.