بمناسبة الإفراج عن معتقلي فاس والحكم ببراءتهم من التهم المنسوبة إليهم، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة البيضاء، الأربعاء المنصرم، حفلا تكريميا على شرف هيئة الدفاع التي تبنت الملف منذ الساعات الأولى للاعتقال التعسفي للإخوة المختطفين، وأثبتت ولله الحمد والمنة حنكة ومهنية متميزتين في إدارة الملف حقوقيا وقضائيا توج ولله الحمد بحكم البراءة.

وقد حضر الحفل، إضافة إلى هيئة الدفاع، بعض أعضاء مجلس الإرشاد والأمانة العامة للدائرة السياسية ومسؤولو الجماعة بالمدينة، يتقدمهم الأساتذة: محمد بارشي عضو مجلس الإرشاد، وعمر أمكاسو نائب الأمين العام للدائرة السياسية، ومصطفى الريق عضو الأمانة العامة، وعبد الصمد الرضا عضو مجلس الشورى. حيث توالت كلماتهم منوهة بمجهودات هيئة الدفاع، وبجميع مؤسسات الجماعة ومختلف الهيئات داخل وخارج المغرب، والتي ساهمت من قريب أو من بعيد في التعريف بمظلومية الملف وبأبعاده السياسية.

كما تخللت الحفل وصلات غنائية أضفت على الحفل نسمة الفرح والسرور والحبور بمنن الله تعالى وجميل عطائه.