دخل إلى قطاع غزة من بوابة معبر رفح على الحدود الفاصلة مع مصر أعضاء قافلة آسيا 1′ التي تقل عشرات المتضامنين ومساعدات إنسانية للسكان المحاصرين في قطاع غزة، بعد أن سمحت لها السلطات المصرية بذلك في ساعة متأخرة من ليل الأحد، بعد أن منعت عددا من المتضامنين الذين يحملون جنسيات أردنية وإيرانية من المرور.

ووصل المتضامون من أعضاء القافلة وعددهم 108 ليلاً على متن حافلات أقلتهم من مدينة العريش المصرية إلى معبر رفح ومنه إلى القطاع، دون المساعدات التي نقلت معهم بحراً من ميناء اللاذقية السوري إلى ميناء العريش المصري صبيحة الأحد، حيث قالت السلطات المصرية إنها ستسمح بإدخال هذه المساعدات يوم الاثنين.

يشار إلى أن القافلة تمثل 135 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني، وتضم متضامنين من 20 دولة آسيوية منها الهند وباكستان وتركيا واندونيسيا وماليزيا وأفغانستان والفلبين وبنغلادش وإيران والبحرين.