بعد اعتقالهم من قبل الدرك، أمس السبت على الساعة التاسعة والنصف ليلا، تم الإفراج عن ذ.عبد الكريم العلمي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، صحبة 100 عضو من الجماعة في حدود الساعة الواحدة من صباح يومه الأحد 2 يناير 2011.

وقد جرى الاعتقال بعد اقتحام عنيف من قبل السلطات لبيت في منطقة أكليم نواحي بركان كان يحتضن لقاء تواصليا للأستاذ عبد الكريم العلمي مع أعضاء الجماعة في المنطقة.حيث قامت القوات المخزنية بتطويق الحي بشكل كلي وبطريقة مستفزة أثارت استياء واستنكار ساكنة الحي، حيث قامت بسد جميع المنافذ المؤدية إليه، وبإنزال مكثف لجميع أنواع القوات المخزنية مدججة بالعصي والهراوات وقامت باقتحام البيت بعنف ودون أي سند قانوني وضد كل الأعراف والقوانين الضامنة لحرمة المسكن وحرمة وقت الاعتقال، واعتقلت جميع الأعضاء الحاضرين باستخدام العنف ضدهم والتلفظ بكلمات نابية ، حيث تم اعتقال 100 عضو وتم اقتياد الجميع إلى مخافر الدرك.

و داخل دهاليز مخافر الدرك استمر الاستفزار والسب والشتم وتحرير محاضر لا أساس لها قانونيا نظرا لقانونية الجماعة ومشروعية اجتماعاتها ولقاءاتها، وبعد ذلك تم إطلاق سراح المعتقلين حوالي الواحدة والنصف من صباح يوم الأحد 2 يناير 2011.

ويعلم الجميع أن المخزن يقود منذ أزيد من أربع سنوات حملة ظالمة ضد الجماعة خارقا بذلك كل الأعراف والقوانين، وقد تعددت صور هذه الحملة بحيث شملت اعتقالات تعسفية للمئات من أبناء الجماعة، ومتابعات قضائية للعشرات، والسطو على بعض الممتلكات، وممارسة العنف في حق عزل، وتشميع لبيوت بعض أعضاء الجماعة.

كما يجدر بالذكر أن مدينة بركان عاشت هذه السنة العديد من الاعتقالات والاقتحامات للبيوت حيث بلغ عدد المعتقلين خلال سنة 2010 حوالي 201 عضوا وستة اقتحامات للبيوت، بالإضافة إلى التضييق على بعض أعضاء الجماعة ومحاولات المساومة اليائسة والتضييق على الأرزاق. وفيما يلي جرد للاعتقالات التي طالت أعضاء الجماعة في بركان خلال سنة 2010:

1ـ في 13 فبراير 2010 اقتحام أحد البيوت واعتقال 13 عضوا.

2ـ في 27 فبراير 2010 اقتحام أحد البيوت واعتقال 26 عضوا.

3ـ في 05 مارس 2010 اقتحام أحد البيوت واعتقال 27 عضوا.

4ـ في 19 مارس 2010 اقتحام لأحد البيوت واعتقال 63 عضوا.

5ـ في 24 يوينو 2010 اقتحام أحد البيوت واعتقال 50 عضوا.

6ـ في 26 غشت 2010 اقتحام أحد البيوت واعتقال 22 عضوا.

7ـ في 1 يناير 2011 اقتحام وحشي لأحد البيوت واعتقال أزيد من 100 عضو.