بسم الله الرحمن الرحيم

العدل والإحسان

زاكورة

يتشرف أعضاء جماعة العدل والإحسان بزاكورة بأن يقدموا خالص التهاني لإخوانهم “الأبطال السبعة + 1″، قياديي الجماعة بمدينة فاس، بمناسبة تبرئتهم من قبل محكمة الاستئناف ـ بفاس ـ من جميع التهم المنسوبة إليهم ـ زوراً وبهتانا ـ وذلك بعد ستة أشهر من الاعتقال التعسفي الجائر والاختطاف والتعذيب الظالم، والترهيب والإهانة للأهالي والأقارب والجيران، وسرقة البيوت وانتهاك الحرمات… إلى غير ذلك من الجنايات التي اقترفتها الأيادي المخزنية الآثمة.

ولا يفوتنا أن نتقدم بالتهاني لأسر إخواننا الأحرار بفاس ونُحَييهم بحرارة على ثباتهم وصمودهم وصبرهم، فجزاهم الله خيراً.

كما نُهنئ جماعتنا ـ جماعة العدل والإحسان ـ قيادة وأعضاء، وكل محبيها والمتعاطفين معها داخل هذا القطر الحبيب وخارجه.

وتحية إجلال وإكبار وشكر وتقدير لهيئة الدفاع ولجميع من ساند وآزر وندَّد وفضحَ ونشر.

فهنيئاً لنا جميعاً.

ودمتم في رعاية الله وحفظه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخواتكم وإخوانكم أعضاء جماعة العدل والإحسان بزاكورة والضواحي: أكدز، تازارين، تمكروت، تاكونيت، امحاميد الغزلان…