بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

في جو من الابتهاج والفرح بفضل الله ونصره، تلقى أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة تيفلت نبأ الإفراج عن معتقلي العدل والإحسان بمدينة فاس بعد صدور حكم تبرئتهم من التهم الملفقة ضدهم.

وإننا لنغتنم هذه المناسبة السعيدة لنهنئكم ونهنئ عائلاتكم وأحبتكم وسائر أعضاء جماعة العدل والإحسان بهذا النصر الكبير لقيم العدالة والحرية والحق، ونشكركم على صبركم وثباتكم.

ونغتنم هذه المناسبة السعيدة لنشكر كل الفضلاء من المحامين والحقوقيين والإعلاميين في الداخل والخارج لما بذلوه من دعم صريح لقضيتنا العادلة.

ونغتنم هذه المناسبة السعيدة لندعو مسؤولي البلد لتغليب المنطق والحكمة في مقاربة الملفات الأخرى المعروضة أمام المحاكم لما فيه مصلحة هذا البلد الكريم.

أحبتنا المفرج عنهم:

تقبل الله منكم ما بذلتموه لدعوة العدل والإحسان، ونسأله سبحانه أن يمن علينا بالمغفرة والرضوان والتوفيق، ويحفظ أحبتنا في مجلس الإرشاد وسائر المومنين والمومنات.

ولله الفضل والمنة، وهو على كل شيء قدير.

حرر بتيفلت يوم الجمعة 18 محرم 1432، 24 دجنبر 2010.