بسم الله الرحمن الرحيم

بقلوب واثقة من نصر الله لعباده المتقين، استقبلنا نحن أعضاء جماعة العدل والإحسان بالعيون وبوجدور والسمارة والداخلة نبأ الإفراج عن إخوتنا معتقلي فاس. وإذ نهنئهم على صبرهم وثباتهم وصمودهم في وجه الأذى الذي لحقهم بعدما أثبت القضاء براءتهم من التهم المنسوبة لهم زورا، فإننا نحيي بإجلال كل من ساندهم في قضيتهم العادلة، من أشخاص وهيآت ومنظمات حقوقية وطنية ودولية، ونحمد الله على رجوع إخوتنا سالمين إلى أهلهم وذويهم وإخوانهم ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.