جماعة العدل والإحسان

مدينة وزان

بيان

بعد ستة أشهر من الاعتقال التعسفي الجائر، والاختطاف والتعذيب من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والترهيب الذي طال معتقلينا الأشاوس ولم يسلم منه نساؤهم وأطفالهم وآباؤهم، نطقت محكمة الاستئناف بفاس بالبراءة في حقهم يوم الثلاثاء 21 دجنبر 2010 بعد جلسة محاكمة امتدت لحوالي 30 ساعة.

إننا في جماعة العدل والإحسان، بمدينة وزان، إذ نحتسب عند الله ما أصاب أحبتنا معتقلي فاس من عسف وإجرام، نعلن للرأي العام ما يلي:

1- وقوفنا بإجلال وإكبار أمام أبطالنا لصبرهم وثباتهم أمام آلة التعذيب الجهنمية المخزنية.

2- رفعنا الشكوى لمحكمة العدل الإلهية لما أصاب أحبتنا من ظلم.

3- مباركتنا لإخوتنا براءتهم مما نُسب إليهم.

4- تقديرنا للهَبَّة الحقوقية الوطنية والدولية التي ساندت وآزرت إخوتنا في محنتهم وشكرنا لكل الشرفاء في لجنة دعم ومساندة معتقلي العدل والإحسان.

5- مطالبتنا كل الغيورين على حقوق الإنسان بالوقوف صفا واحدا في وجه الظلم لرد الاعتبار لإخوتنا المظلومين والعمل بجد حتى لا يتكرر مثل هذا الإجرام في حق أحرار هذا البلد.