جماعة العدل والإحسان

العرائش

بمناسبة الإفراج عن معتقلي جماعة العدل والإحسان بفاس بعد ستة أشهر من الاعتقال التعسفي، يسرنا في جماعة العدل والإحسان بمدينة العرائش أن نبارك لإخوتنا المفرج عنهم ولأسرهم وجميع الإخوة والأخوات هذا التوفيق من الله عز و جل بانتصار العدالة ونيل الحرية.

فمبارك عليكم، أحبتنا، الحرية، ومبارك عليكم صبركم لله ولدعوة الله، ومباركة عليكم مرابطتكم في السجن وعكوفكم على كتاب الله قراءة وحفظا ومدارسة. و“إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم” – الحديث –

العرائش

19 محرم 1432 / 25 دجنبر 2010