جماعة العدل والإحسان

ابن جرير

بيان

بمناسبة صدور الحكم ببراءة الإخوة الثمانية أعضاء جماعة العدل والإحسان بفاس من التهم الموجهة إليهم من المشتكي المندس في صفوف الجماعة للاستخبار عليها، وذلك على إثر محاكمة مارطونية استطاع فيها الدفاع إبطال جميع الحجج التي تذرع بها المدعي، يتقدم أبناء جماعة العدل والإحسان بابن جرير بأحر التهاني للإخوة المفرج عنهم سائلين الله جلت قدرته أن يتقبل منهم ما عانوه بسجن الظلم والبهتان من ابتلاء وامتحان.

كما يتقدم أعضاء الجماعة بابن جرير إلى السادة المحامين داخل المغرب وخارجه بالشكر والامتنان على ما بذ لوه من جهد أثناء مساندتهم لإخوتنا المظلومين بفاس، وكذلك إلى كل من ساند الإخوة الثمانية من جمعيات وفعاليات حقوقية بالداخل والخارج وإلى كل الغيورين والمدافعين عن المظلومين والمستضعفين المكتوين بحر الاستبداد.

وإذ نهنئ إخوتنا الثمانية وعائلاتهم وقيادتنا المباركة وأنفسنا بهذا النصر العظيم، لا يفوتنا أن نتوجه إلى العلي القدير ناصر المستضعفين وقاهر الجبارين أن يكتب إخوتنا في عداد الصابرين المحتسبين. كما لا يفوتنا أن نطالب برد الاعتبار للإخوة المظلومين بدءا من تقديم أعضاء الفرقة الوطنية للمحاكمة على ما اقترفته أياديهم الآثمة من اختطاف وتعذيب وتنكيل بالإخوة وممتلكاتهم وترويع لــعـائلاتهم، والمتابعة القضائية لوكالة المغرب العربي للأنباء على ما نشرته من تضليل وبهتان في حق الإخوة المفرج عنهم.

وختاما نجدد تهانينا لإخوتنا الثمانية وعائلاتهم بفاس ولجماعتنا المباركة، وإن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب.

ابن جرير في 16 محرم 1432ه / الموافق لـ 22 دجنبر 2010م