كشفت تقارير إخبارية صهيونية أن عمليات البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس شهدت ازديادا ملحوظا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة حيث تم بناء نحو 13 ألف منزل فيها.

وذكرت صحيفة (يديعوت احرنوت) في عددها الصادر اليوم أن “عمليات البناء هذه تواصلت على نحو مكثف منذ انتهاء فترة تجميد البناء في المستوطنات التي كانت الحكومة الصهيونية قد أقرتها والتي انتهت في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الماضي”.

ونبهت إلى “أن هذه العمليات تجرى على نحو غير مسبوق من حيث الكثافة وتنفذ في مستوطنات تريد إسرائيل أن تكون في داخل حدودها في حال التوصل لاتفاق مع الفلسطينيين في المستقبل”.

ونقلت الصحيفة عن تقرير لحركة (السلام الآن) الإسرائيلية المعارضة للاستيطان القول “بدأت عمليات البناء لإقامة ما لا يقل عن 1712 وحدة سكنية جديدة في الفترة الأخيرة فيما تتواصل إقامة المشاريع الكبيرة على نحو واضح في كثير من المستوطنات”..

وأكد تقرير الحركة “أن الكثير من عمليات البناء هذه تجرى الآن في مستوطنات صغيرة ونائية بالضفة الغربية المحتلة” موضحا أن “مشاريع البناء الكبيرة تنفذ الآن في نحو 65 مستوطنة”.