أظهرت بيانات رسمية يوم الاثنين أن ارتفاع أسعار الغذاء والتعليم دفع معدل التضخم السنوي في المغرب للارتفاع إلى 2.6 بالمائة في شهر نونبر.

وقالت المندوبية السامية للتخطيط: “إن الأسعار تراجعت على أساس شهري بنسبة 0.7 بالمائة عن مستوياتها في أكتوبر بعد انخفاض بنسبة 1.6 بالمائة في أسعار الأغذية والمشروبات”.

وقالت المندوبية في بيان: “إن أسعار الأغذية والمشروبات التي تمثل نحو40 بالمائة من مؤشر أسعار المستهلكين في المغرب ارتفعت 5.2 بالمائة في 12 شهرا حتى نهاية نونبر، في حين ارتفعت أسعار التعليم 4.6 بالمائة في الفترة نفسها”.

وتتوقع وزارة المالية المغربية معدل تضخم يبلغ اثنين في المائة لكل من عامي 2010 و2011.

كما ارتفع التضخم الأساسي بمعدل سنوي بلغ 0.5 بالمائة في نوفمبر مقابل 0.4 بالمائة في أكتوبر.