يتواصل الاضطراب في حركة النقل الجوي في أوروبا بسبب الثلوج، وذلك في أوج موسم السفر لقضاء إجازة عيد الميلاد، حيث أغلقت أكبر مطارات القارة ما أرغم آلاف الركاب العالقين على قضاء ليلتهم في المطارات. بل ألغيت في لندن وباريس وفرانكفورت وأمستردام وبروكسل العديد من الرحلات.

وأدت الثلوج الكثيفة والجليد في نهاية الأسبوع إلى شل مطار هيثرو اللندني، الذي يسجل أكبر حركة في الرحلات الدولية في العالم، فيما بقي الركاب عالقين الاثنين لليوم الثالث بعدما أدت الأحوال الجوية إلى تأخير رحلات وإلغاء بعضها.

وسجل اضطراب أيضا في خطوط السكك الحديد والنقل البري في بريطانيا بسبب سوء الأحوال الجوية حيث أغلقت بعض الطرقات بعدما اضطر ركاب إلى ترك سياراتهم عالقة وسط الثلوج.

وتتوقع مصلحة الأرصاد الجوية أن يكون هذا الشهر الأكثر صقيعا في بريطانيا منذ قرن فيما تستعد بريطانيا لمشاكل إضافية مع توقع سقوط ثلوج بسماكة 20 سنتم في بعض الأماكن.

وسجلت بعض الرحلات في مطار هيثرو الأحد لكن المطار حذر من ان الاضطراب في حركة الطيران سيستمر. واضطر مئات الركاب إلى قضاء ليلتهم أيضا في مطار غاتويك السبت رغم أن الوضع تحسن الأحد.

وفي ألمانيا، ألغيت حوالي 300 رحلة صباح الاثنين في مطار فرانكفورت (غرب) بسبب موجة البرد، كما أعلنت ناطقة باسم المطار.

وكان حوالي نصف الرحلات المرتقبة في فرانكوفورت (1329 رحلة) ألغي بسبب إغلاق مطارات أخرى في أوروبا.

وفي فرنسا أغلقت مدرجات مطار أورلي في ضواحي باريس بسبب “تساقط الثلوج بكثافة” كما أعلن مصدر ملاحي لوكالة فبرانس برس الاثنين.