هددت كوريا الشمالية الجمعة بالرد إذا أجرت كوريا الجنوبية تدريبات مدفعية بالذخيرة الحية في الجزيرة التي تم قصفها نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

وحذر الجيش الكوري الشمالي أن “ضربة ثانية وثالثة للدفاع عن النفس مباغتة ستشن” إذا أجرى الجنوب تدريبات بالذخيرة الحية أعلن عنها من السبت إلى الثلاثاء.

وأضاف أن “كثافة ومدى الضربات ستكون أكبر من تلك التي جرت في 23 تشرين الثاني/نوفمبر” عندما قصفت كوريا الشمالية جزيرة كورية جنوبية واقعة في البحر الأصفر في منطقة حدودية متنازع عليها.

وهي أول تدريبات تجرى في الجزيرة منذ القصف الكوري الشمالي لجزيرة يونبيون والذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى و18 جريحا.