قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن تسريبات موقع ويكليكس “مسلية” وأنها أعطت درسا لأصحاب المواقف المزدوجة.

ونقلت صحيفة “الصريح” التونسية، أمس الخميس، عن موسى قوله في حوار بثته يوم الخميس إن تسريبات ويكيليكس “مسلية أكثر منها أي شيء آخر وترفع عددا من علامات الاستفهام ومن شأنها أن تحدث تطويرا في العمل الدبلوماسي وهو تعامل في معظمه خاص في الغرف المغلقة”.

وأضاف “هذا درس لهؤلاء الذين يتحدثون في الغرف المغلقة بغير ما يتحدثون في العلن.. وياما حذرنا من هذا..هؤلاء أصحاب الكلام المزدوج أعطاهم درسا بالغ الأهمية”.

وأثارت تسريبات ويكيليكس جدلا واسعا بسبب مواقف أنظمة عديدة في علاقاتها ببعضها بعضا وبالولايات المتحدة.