حلَّ، أمس الخميس، الوفد المغربي بمانهاست للمشاركة في الدورة الرابعة من المفاوضات غير الرسمية حول الصحراء والمنظمة تحت إشراف الأمم المتحدة من 16 إلى 18 دجنبر الجاري.

وتقول الأمم المتحدة، بأن هذا اللقاء الجديد، الذي ينعقد بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي إلى الصحراء السيد كريستوفر روس، والذي سيشارك فيه بالإضافة إلى الوفد المغربي ممثلون عن الجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو، يشكل “فرصة لاستكشاف مقاربات مجددة من أجل خلق مناخ أكثر ملاءمة لإحراز تقدم” في المفاوضات.

وترمي هذه المفاوضات التي تم تدشينها في غشت 2009 بالنمسا، إلى الإعداد للجولة الخامسة من المفاوضات الرسمية، الهادفة إلى إيجاد حل سياسي ونهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء.

ويضم الوفد المغربي إلى هذه المفاوضات الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون ومحمد ياسين المنصوري المدير العام للدراسات والمستندات والسيد ماء العينين خليهنا ماء العينين الأمين العام للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية.