انعقدت اليوم الإثنين 13 دجنبر 2010 بابتدائية فاس أولى جلسات محاكمة عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان الأستاذ منير الركراكي على خلفية الدعوى القضائية التي رفعها ضده ذات الشخص، صاحب الشكاية ضد القياديين السبعة، بدعوى “السب والقذف” من أجل ما ورد في قصيدة شعرية للأستاذ الركراكي ينافح فيها عن قياديي الجماعة السبعة المختطفين.

وتأتي هذه المحاكمة في سياق الحملة الشرسة التي تستهدف الجماعة بهدف لَيِّ ذراعها وثنيها عن مسارها ومشروعها الدعوي الرشيد.

وقد تأجلت محاكمة الأستاذ منير الركراكي إلى يوم الإثنين 10 يناير 2011 م.