شن الصهاينة غارات جوية انتقامية على قطاع غزة الخميس، بعد ساعات من دعوة رئيس الأركان غابي أشكينازي للقوات بالاستعداد لعمل محتمل “أوسع نطاقا” على حدود القطاع.

وقالت متحدثة عسكرية صهيونية إن الضربات الجوية وجهت إلى ثلاثة أهداف منفصلة في قطاع غزة. وأكد ناشطون فلسطينيون أن اثنين من تلك الأهداف، هما موقعان يستخدمان للتدريب.

وقالت المتحدثة باسم الجيش الصهيوني إن ناشطين في غزة أطلقوا نحو خمس قذائف مورتر في وقت متأخر الأربعاء، وإن شظايا إحداها أصابت رجلا. وأضافت: إنه تم نقله بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في بئر السبع لكن الإصابات لا تهدد حياته.

وهو أول مصاب منذ آذار (مارس) حين قتل عامل تايلندي في مزرعة بقذيفة مورتر.