اعتقلت عناصر من الشرطة بمعية باشا مدينة العروي، يوم الأحد 5 دجنبر 2010، 14 عضوا من جماعة العدل والإحسان بالعروي (حوالي 20 كلم عن مدينة الناظور).

ففي حوالي الساعة الرابعة وأربعين دقيقة مساء قاموا بتطويق منزل أحد أعضاء الجماعة، وأجبروا الموجودين في مجلس النصيحة، والذي هو مجلس لذكر لله وقراءة للقرآن، على الخروج، واقتادوهم إلى مخفر الشرطة بالمدينة، حيث حرروا لهم محاضر، كما خضعوا للتحقيق من طرف عناصر المخابرات، هذه الأخيرة التي لم تدخر جهدا في استفزاز الإخوان وتعنيفهم وسبهم وتهديدهم، في محاولة يائسة لتخويفهم والنيل من عزيمتهم.

وقد عرف محيط مخفر الشرطة حضورا قويا لأعضاء الجماعة بالعروي والناظور، الذين هبوا لمؤازرة إخوانهم المحتجزين فور علمهم بالأمر.

وبعد 5 ساعات من الاحتجاز والاستنطاق المطول والاستفزاز، تم إخلاء سبيل المحتجزين حوالي الساعة العاشرة ليلا.