تعزية

تتقدم جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية بتعازيها لكل عائلات ضحايا حادث حافلة العمال (حافلة النقل الممتاز بالمحمدية وعمال شركة leoni ببوزنيقة) التي جرفتها المياه في الطريق الوطنية بين مدينتي المحمدية وبوزنيقة، وذلك أثناء تهاطل الأمطار التي شهدتها المنطقة صباح الثلاثاء المنصرم.

وتتحدث الأنباء على أن عدد ضحايا هذه الحادثة وصل إلى الثلاثين لقوا حتفهم غرقا، ورغم الحالة الخطيرة والسيئة للطريق التي شهدت الحادثة، فإن شهود عيان لاحظوا غياب السلطات المخول لها منع المرور درء لكل سوء.

كما نعلن أنه من بين الضحايا الأخ نبيل صبور عضو جماعة العدل والإحسان بالمدينة، وآخرين من أقرباء أعضاء الجماعة.

فاللهم تقبلهم عندك من الشهداء، وارزق أهلهم الصبر والسلوان والعوض، وإنا لله وإنا إليه راجعون.