أفادت مديرية الأرصاد الجوية أن كمية التساقطات المطرية التي شهدتها الدار البيضاء من الساعة السادسة من صباح يوم أمس إلى حدود الساعة السادسة من صباح اليوم الثلاثاء بلغت 178 ملمترا.

وأضافت مديرية الأرصاد أن هذه التساقطات الغزيرة ناجمة عن مرور مجموعة من السحب الركامية الناتجة عن اضطراب جوي تكون عرض المحيط الأطلسي المجاور، وكذا بفعل الرياح القوية التي همت على الخصوص السهول الغربية، الأمر الذي أدى إلى تساقطات مطرية غزيرة.

وكشفت التساقطات ضعف البنية التحتية للمدن الكبرى، حيث شلت الحركة وأقفلت الطرق وارتبك السير وغرقت مناطق بأكملها، وأغلقت المدارس أبوابها الثلاثاء كإجراء وقائي بسبب غزارة التساقطات المطرية التي شهدتها ولاية الدار البيضاء الكبرى.

وحسب مديرية الأرصاد الجوية، التي تواصل بث نشرة إنذارية خاصة بهذه التساقطات، فإن انفراجات واسعة ستظهر ابتداء من اليوم الأربعاء.

وشهدت حركة القطارات اضطرابات إثر توقف مؤقت لحركة النقل بين الدار البيضاء والرباط بسبب التساقطات المطرية الغزيرة.