شكل البرلمان المغربي لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث العيون بعد تفكيك السلطات المغربية مخيم كديم إيزيك.

وقال سعد الدين العثماني النائب عن حزب العدالة والتنمية: “إنها المرة الأولى التي تقوم فيها لجنة برلمانية بالتحقيق في الصحراء”. وأضاف العثماني لوكالة الصحافة الفرنسية “من أهداف اللجنة التي ستعمل لـ45 يوما على الأقل، تحديد المسؤوليات عما حدث في العيون منذ نصب الخيام الأولى وحتى الأحداث التي أعقبت تفكيك المخيم”.

وقد أعلن البرلمان الأوروبي في الـ25 من الشهر الجاري في أنه يفضل تولي لجنة تابعة للأمم المتحدة التحقيق في أحداث العيون، وعبر عن “قلقه الشديد إزاء تردي الأوضاع في الصحراء الغربية”.

كما رفض المغرب في وقت سابق فكرة إجراء قوة المنظمة الدولي (MINURSO)، المنتشرة في الصحراء منذ عام 1991 إجراء تحقيق في أحداث العيون.