واصلت القوات الصهيونية عمليات هدم المنازل في عدد من القرى الفلسطينية، بالإضافة إلى مسجد كان قد شيد عام 1967.

وذكرت الإذاعة الصهيونية أن “قوات الأمن” قامت صباح الخميس بعمليات هدم المنازل في بعض القرى الفلسطينية وفي مستوطنة “إيلون موريه”، موضحة أن قرية “خربة يرزا” قرب “طوباس” شهدت هدم 8 مبان بدعوى أنها شيدت بدون ترخيص.

واستيقظ سكان قرية “خربة يرزا” على صوت جرافات تابعة للجيش الصهيوني دمرت 10 منازل ومسجداً وغرفة تابعة له في قرية “يرزا” شرق مدينة “طوباس” في منطقة الأغوار بالضفة الغربية.

وقال سكان ونشطاء إن الجرافات الصهيونية أزالت بيوت وحظائر ماشية في قرية أبو العجاج التي يسكنها بدو فلسطينيون في غور الأردن.

وأوضح السكان أن أكثر من 200 من أفراد القوات الخاصة الصهيونية، وأكثر من 20 مركبة تابعة للجيش شاركت في عملية الهدم في وقت مبكر من الأربعاء في القرية التي تقع في الشق المحتل من غور الأردن.