خلال زيارة قصيرة لقطاع غزة أمس طالب وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني “إسرائيل” بفتح المعابر الحدودية وتسهيل الحركة بين قطاع غزة من جهة والضفة الغربية والدول الأوروبية من جهة أخرى.

وسعى فراتيني إلى طمأنة ذوي أكثر من ثمانية آلاف من الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية وذوي الجندي جلعاد شاليت عندما قال إنه يجب أن يطلق سراحهم وأن يعودوا إلى ذويهم. ولفت خلال مؤتمر صحافي عقده في مدرسة تابعة لـ «وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» (أونروا) في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع إلى أن «هناك عدداً من النشاطات التي يقوم بها بعض الجهات لإطلاق شاليت، مشيراً إلى أن “إسرائيل” موافقة على إطلاق بعض الأسرى في مقابل إطلاق شاليت”.