مؤتمـر الأحـزاب العربيـة

الأمـانـة العـامـة

فقد مضى على اعتقال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني أكثر من مئة يوم في سجون الاحتلال الصهيوني وهو الذي كان شاغل العدو الصهيوني بحراكه الدائم وصرخاته القوية المنبهة لما يخطط له العدو الصهيوني وينفذه بحق الأقصى والمقدسات، ما كان يجسّد وينمي حركة الوعي بهذه المخاطر ويعيقها على نحو كان مبعث الأرق والقلق الدائم للعدو الصهيوني.

وقد انطلق موقع www.alquds.assabeel.net

للتضامن مع شيخ الأقصى المعتقل والأمانة العامة تهيب بأحزابها وبالمؤتمرين الشقيقين القومي العربي والقومي الإسلامي ومنتسبي جميع المؤتمرات الثلاثة، فرادى وجماعات، الانضمام إلى هذه الحملة، فالوقوف مع الشيخ رائد في محنته هو وقوف مع الحق الفلسطيني العربي الإسلامي والمسيحي.

عبـد العزيـز السيـد

الأميـن العـام