أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء أن بلاده ستعمل على منع وقوع حرب أهلية في لبنان، مع احتمال توجيه المحكمة الدولية الخاصة بجريمة اغتيال رفيق الحريري أصابع الاتهام إلى حزب الله.

وقال أردوغان في حديث لصحيفة “السفير” اللبنانية “في حال ظهرت بوادر حرب داخلية ستقوم تركيا ودول الجوار بكل شيء لمنع مثل هذه الحرب”. وأضاف أردوغان الذي يبدأ الأربعاء زيارة إلى لبنان تستمر يومين “الذين يمهدون الطريق لمثل هذا الصراع الداخلي، لن يستطيعوا التخلص من المسؤولية التاريخية”.

ودعا أردوغان اللبنانيين إلى عدم الترويج للخوف، مشددا على أن المدعي العام للمحكمة الدولية لم يبرز بعد الوثائق التي اعتمد أو سيعتمد عليها في تحقيقاته.

ويأتي حديث أردوغان في وقت يشهد لبنان تجاذبا سياسيا حادا محوره المحكمة الدولية بينما تترقب البلاد صدور القرار الاتهامي الذي قال سياسيون لبنانيون إنه قد يؤدي إلى فتنة في حال اتهم حزب الله باغتيال الحريري.