في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تنطلق اليوم أعمال قمة منظمة “إيغاد” للنظر في تطورات الأوضاع في السودان وما يتصل بتنفيذ اتفاق السلام الشامل خاصة مرحلة الاستفتاء لتقرير مصير الجنوب.

وسيقدم كل من الرئيس السوداني عمر البشير ونائبه الأول رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت تقريرين منفصلين للقمة عما تم بشأن استفتاء جنوب السودان.

يذكر أنه كان من المفترض أن تعقد القمة في كينيا قبل أسبوعين لكن نيروبي اعتذرت بسبب مذكرة الاعتقال الصادرة بحق الرئيس السوداني من المحكمة الجنائية الدولية.