واصلت قوات جيش الاحتلال الصهيوني صباح الخميس البحث عن طيار ومساعده بعدما تحطمت طائرتهما من طراز (أف-16) مساء الأربعاء في جنوب فلسطين المحتلة.

وذكرت تقارير الخميس إن الطائرة أقلعت عند الساعة 20:00 من القاعدة العسكرية (رامون) وبعد ربع ساعة تحطمت في منطقة (متسبيه رامون) في جنوب فلسطين المحتلة لكن الجيش الصهيوني لم يعلن النبأ إلا بعد عدة ساعات.

وكانت الطائرة التي تحطمت تقود سربا مؤلفا من أربع طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الصهيوني في تدريب يحاكي اعتراض طائرات في ظروف ليلية في عمق (أراضي العدو) وقد تحطمت الطائرة على أثر ارتطامها بالأرض.

وشكل قائد سلاح الجو الصهيوني “عيدو نحوشتان” طاقم تحقيق للتدقيق في ظروف الحادث وأمر بوقف التدريبات في طائرات (سوفاه) وهي طائرات (أف -16) مع تحسينات إسرائيلية وتعتبر الأكثر تطورا التي يستخدمها سلاح الجو الإسرائيلي.